8
أغسطس
2016
الاتحاد الآسيوي للعراق: جعلتم آسيا فخورة
نشر منذ Aug 08 16 pm31 10:22 PM - عدد المشاهدات : 1301

غرد موقع الاتحاد الاسيوي بعد تعادل الاولمبي العراقي مع نظيره البرازيلي سلبيا بدون اهداف على موقع تويتر للعراق، قائلا" رائع جعلتم آسيا فخورة".

وفرض منتخبنا الاولمبي التعادل السلبي على نظيره البرازيلي صاحب الأرض والجمهور في العاصمة برازيليا، اليوم الاثنين، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في مسابقة كرة القدم في أولمبياد ريو.

ووقف منتخبنا سداً منيعاً أمام الهجمات البرازيلية ليخطف نقطة ثمينة بعد تعادل المنتخبين سلباً في ثاني مبارياتهما ضمن منافسات المجموعة الأولى لمسابقة كرة القدم للرجال في الألعاب الأولمبية ريو 2016 على الملعب الوطني في برازيليا.

وصد منتخبنا الاولمبي هجمات أصحاب الأرض {البرازيل} خلال مجريات الشوطين، بفضل التألق الدفاعي والأداء القوي الذي قدّمه الحارس محمد حميد، حيث ان التنظيم الدفاعي لمنتخبنا ويقظة الحارس محمد حميد حالا دون ترجمة السيطرة الواضحة لأصحاب الأرض إلى أهداف فيما غابت الفعالية الهجومية للمنتخب العراقي في الجهة المقابلة.

ولم ينتظر المنتخب البرازيلي طويلاً لصنع الخطورة حيث أنقذ الحارس حميد مرماه من انفراد {جابرييل باربوسا} في الدقيقة الأولى قبل أن تذهب تسديدة {جابرييل خيسوس} بعيداً في الدقيقة الثانية، بينما كانت الفرصة الأولى لمنتخبنا في الدقيقة 12 إثر رمية تماس من ضرغام إسماعيل ولكن رأسية مهند عبدالرحيم لم تشكّل أي إزعاج للحارس ويفرتون.

وبعد عدد من الفرص، كاد المنتخب البرازيلي أن يسجّل في الدقيقة 32 بعدما اخترق زيكا منطقة الجزاء إثر تخطيه ضرغام إسماعيل وأطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس محمد حميد قبل ثلاث دقائق من تسديدة لـ{جابرييل خيسوس} من داخل المنطقة ولكن الكرة ذهبت بعيداً.

وحاول نيمار أن يباغت حميد من ركنية مباشرة في الدقيقة 36 ولكن الحارس العراقي كان يقظاً قبل ثلاث دقائق من رأسية لـ{جابرييل خيسوس} مرّت إلى جانب القائم الأيسر فيما كانت أبرز الفرص في الدقيقة 44 بعد تسديدة من {ريناتو أوجوستو} ارتطمت بالعارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، تواصل ضغط المنتخب البرازيلي الذي اندفع إلى الأمام بحثاً عن هدفه الأول في المسابقة ولكن المنتخب الاولمبي العراقي صمد في وجه الهجمات البرازيلية فيما حاول الهجوم العراقي أن يشكّل إزعاجاً للحارس ويفرتون ولكن الأخير لم يبذل أي مجهود كبير خلال هذه الفترة.

ورغم توالي الفرص البرازيلية، إلا أن أبرز هذه الفرص كانت في الدقيقة 78 بعدما تقدّم {تياجو ماييا} ، وأطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة ولكن الحارس العراقي محمد حميد أبعد الكرة إلى ركنية لم تُثمر.

وازداد الضغط البرازيلي في الدقائق الأخيرة وكاد أن يسجّل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي مميز من البديل ويليام الذي استفاد من تقدّم الحارس محمد حميد أرسل كرة عرضية تابعها {ريناتو أوجوستو} فوق العارضة فيما ذهبت تسديدة البديل الآخر {رافاييل ألكانتارا} من على حافة المنطقة فوق العارضة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 385

أخبار
حالة الطقس